Online class

في البداية قرار التعليم الإلكتروني أو التعليم عن بُعد كان صعب على جامعتنا تحديداً بعكس الجامعات الخاصة في الدولة كونها أقرت التعليم عن بُعد في بداية أزمة كورونا وكونها جامعتنا هي الجامعة الحكومية الوحيدة في الكويت فلم تُقر هذا النوع من التعليم و أستمرت تعطيل الدراسة والعمل في البلاد مايقارب الأربعة شهور.

وكان تطبيق القرار في البداية صعب لبعض الطلبة وبعض أعضاء هيئة التدريس بغض النظر عن إختلاف الظروف والبيئات و أيضاً صعب تطبيقه لعدم تطبيقه منذ فترة طويلة وإعتماده في الدولة وليس فقط يتم تطبيقه في حال وجود أزمة أو صعوبة الخروج والذهاب إلى الجامعة ولا تقتصر هذه الصعوبة على التعليم وإنما أيضاً على جميع مرافق الدولة لذا الحكومة أجبرنا على الخروج للضرورة فقط.

و أخيراً بعد إنتظار دام خمسة شهور ها نحن في بداية المحاضرات التجريبة والتدريب على البرامج التي سوف نعتمدها في التعليم وتتميز هذه البرامج كونها مدفوعة من قِبل الجامعة وتدعمه لما فيه مصلحة للجميع من طلبة و أعضاء هيئة تدريس.

وهذا البرنامج المُعتمد الذي من خلاله سوف تُدرس جميع المقررات

Covid-19

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ..

بسبب ما مرّ به العالم فجأة خلال الأشهر الخمسة الماضية ها نحن نعود لنزاول ماكنا نقوم به في الحياة ومن الناحية الدراسية نعود لما كنا نقوم به من أعمال، لذا فقد أودُ مشاركتكم لتجربتي الشخصية لڤايروس كورونا القاتل وكيفية التعامل معه !

لقد أصاب الڤايروس أفراد أسرتي ومن المؤسف افتقدناهم بسببه ! ممّا أتضح لنا بغض النظر أنه يصيب أعمار معينّة ىأخرىٰ لا إلا أنه قد أصاب جميع الأعمار فمنهم من يحمل أمراض أخرىٰ ومنهم سليم، وأيضاً منهم مازالوا تحت الرعاية الصحيّة في إحد مستشفيات الدولة، لذا تجربة التعايش معه صعبة جداً ليست بذٰلك السهول.

أما بالنسبة للحجر الصحي أو المنزلي المفاجئ لنا فقد أكتسبته فرصة لعمل الأفضل من الناحية الصحية، نتيجة الڤايروس لقد ألتزمت بالجلوس في المنزل منذ تاريخ ٢٥-٢–٢٠٢٠م إلى هذا اليوم لحماية نفسي والآخرين، أما بالنسبة لعاداتي فقد قمت بتغييرها جذرياً انهض مبكراً لعمل بعض الأنشطة الرياضية من خلال متابعتي لأحد الأطباء المختصين و أيضاً تناول الأطعمة المفيدة لأنني من الأشخاص ذو المناعة الضعيفة جداً

الصفحة الرسمية للدكتور عبدالله المطوع للإستفادة الذي يعتبر جزء من يومي بشكل أساسي وضروري

Audio story

وفقاً للموضوع الذي حدده لنا أستاذ المقرر الدكتور عيسى النشمي ليصبح قصة صوتية
فقد تم تحديد موضوع ( الأعياد الوطنية ) في الكويت وعلى هذا النهج فضلنا أنا وزميلتي ( بسمة شاكر ) أن نتشارك فيه
فقررنا الذهاب إلى وزارة الداخلية تحديداً قسم العمليات 112 لنشاهد الجوانب الأخرى التي تحدث في الكويت
دون عِلم الجميع فيها ، لذا تم التركيز على الجانب السلبي من الإحتفالات السيئة دون التفكير في عواقبها والتي بكونها قادرة على إنهاء حياة أشخاص ..
من خلال تجربتنا أثناء المقابلة فقد كانت المقابلة سلسة وخلال مايقارب 20 دقيقة تم الإنتهاء بها
ولكن بالنسبة للصوت الطبيعي فقد أخذ مساحة كبيرة من الوقت لنصل إلى ما توصلنا إليه في بداية القصة .

توجد ملاحظة بسيطة بالنسبة للصورة الشخصية التي نلتقطها للشخصية التي قابلناها ، وزارة الداخلية تُمانع إلتقاط صور للأشخاص أثناء إرتداء الزي الرسمي للوظيفة حِفاظاً على السريّة التامة و عدم التعدي على القوانين التي وُضعت .

تجربتي في البداية مع التصوير و من ثمّ كيفية عمل التعديل على الصور التي تم إلتقاطها

Displaying IMG-20200219-WA0043.jpg
هذه الصورة التي جرت عليها بعض التعديلات لتبرز أكثر من قِبل برنامج يسمى :
Lightroom .
ولكن هذه الصورة الطبيعية بدون أيّة تعديلات ، حيث تم إلتقاطها بمدينة صباح السالم الجامعية تحديداً كلية الآداب ، أثناء فعالية أقيمت فيها .
ومن ناجية أخرى وددتُ ألتفت نحو الأعياد الوطنية الكويتية لذا إلتقط صورة للحاكم أمير الدولة و وليّ عهده الأمين .
وهذه الصورة لم يتم التعديل عليها
وهذه الصورة التي أجريتُ عليها بعض التعديلات لتصبح أكثر وضوحاً ، حيث تم إلتقاطها في مدينة صباح السالم الجامعية تحديداً كلية العلوم الحياتية .

تجربتي الاولى في التدوين

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

أولا: بالنسبة لكونها أول تجربة لي في التدوين كنت على ثقة شبة كاملة بأنني سوف أواجه صعوبة من ناحية ترتيب الأفكار أو من ناحية أخرى وهي شكل الصفحة لأنها سوف تمثل الشخص المُدون وأيضاً تعكس إنطباعات سواء كانت إيجابية أم سلبية ، لذا فقد قمت بإلهام نفسي بأن جميع الأشياء للمرة الأولى تكون صعبة ولكن مع الإستمرار و الممارسة تصبح اكثر سهولة .

ثانيا: عندما أصبح الأمر جدّي و من الضروري إختيار صورة الهيدر فأنا من الشخصيات التي تعتبر إدمان لبرامج وسائل التواصل الإجتماعي لذا فقد أخترت ماهو يتناسب معي ومع شخصيتي من البرامج والتي أستخدمها بإستمرار والتي سوف تبيّن لزائري الصفحة الخاصة بي والتي تعكس لهم إنطباع عن ماسوف يحصلونه في هذا الصفحه

وفي النهاية لا أتمنى سوى الإستفادة العميقة من هذا المقرر والذي يعتبر مهم لكل طالب إعلام لتسهيل عليهم التعامل مع تطورات المجتمع ومواكبتهم .